Publié dans الامتنان, رمضنيات

فقر الدم و التبرع بالدم


من اعظم النعم التي لا يحس بقيمتها سوى الذي لديه فقر دم او مر عليه فقر الدم و كيف يكون الجسم تعبا و منهكا و اذا كان فقر دم حاد فعند اخد الدم و اعطائه لشخص اخر فعلا كانك تحيي الشخص من جديد

في سورة المائدة قال تعالى (مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ (32))
و لهذا ان كنت في نعمة فحمد لله كثيرا و فكر ان تتبرع بدم بعد رمضان فهي صدقة من صدقات التي تحيي بها نفس بدون عناء و ما اعظمه من ثواب

Publié dans الامتنان

الامتنان طريقك الى سعادة


من اجمل العبادات عبادة اسمها عبادة الشكر انك تشكر الله على النعم و رسول الله الخليل ابراهيم كان من الرسل كثير الشكر فوصفه الله تعالى { إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا} فلنشكر الله على نعمه ما ظهر منها و ما بطن
فنحن نعيش و نتقلب في النعم من يوم ولدتنا الى يوم ممتنا
لنجعل الامتنان لله عادة نبداها في رمضان الشهر الفضيل لتكمل معنا حياتنا
امتن او احمد الله على اصغر النعم التي تستصغرها و لا تمدن عينيك الا ما عند الاخر و ليس عندك
و وعد الله حق (لئن شكرتم لازيدنكم)
فاكثروا من شكر الله فهذا يضيف حلاوة الىطرضا و السعادة لحياتكم و فيه ثواب كبير
الحمد لله على النعم ما ظهر منها و ما بطن